المرافق و الخدمات

يعد السكري حاليًا أكثر الأمراض المزمنة انتشارًا في العالم و يصيب جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الأطفال والنساء والشباب والكبار، معدلات انتشار السكري في قطر هي حالياً ضعف المعدل العالمي.


تهدف الجمعية القطرية للسكري إلى ترسيخ وتعزيز الوعي بإدارة السكري من خلال الخدمات التالية:

  • أنشطة تثقيفية مدرسية حول كيفية الوقاية من السكري.
  • تثقيف ممرضي وموظفي إدارات المدارس ودعمهم في إدارة السكري بمدارسهم.
  • التوعية حول الوقاية من السكري في أماكن العمل.

  • مخيمات تعليمية سنوية وورش عمل للأطفال المشخصين بالسكري.
  • مخيمات الوقاية من السكري لفئة الشباب من الجنسين.
 

  • التثقيف في مجال التغذية وتقديم المشورة.
  • تثقيف واستشارات لإنقاص الوزن للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري.
  • التعليم والتدريب على استخدام مضخة الأنسولين.
  • التدريب على استخدام أجهزة فحص السكر المستمر بدون وخز الأصابع.
  • استخدام المطبخ الصحي لتعليم الأطفال المصابين بالسكري كيفية اختيار الغذاء الصحي.

  • تثقيف حول العناية بالقدم للمشخصين بالسكري.

  • جلسات استشارية فردية وعائلية بشأن الرعاية الذاتية للسكري وإدارة النوع الأول والنوع الثاني من السكري.
  • تثقيف حول كيفية إدارة السكري أثناء الحمل.
  • تثقيف حول كيفية إدارة السكري قبل شهر رمضان.
  • الكشف عن مضاعفات العين والقدم.
  • التدريب على استخدام أجهزة الفحص المختلفة، مثل أجهزة قياس السكر وضغط الدم.

 

تقدم الجمعية خدماتها للجميع مجاناً.


ووفقًا للاتحاد الدولي للسكري، فإن معدل انتشار السكري قد أظهر في العقود الماضية “زيادة مضطردة” لذا تلتزم الجمعية القطرية للسكري بتعزيز الحياة الصحية والعمل على السيطرة على ارتفاع معدل الإصابة بالسكري من خلال تقديم أجهزة فحص السكر وملحقاتها المتوفرة بسعر مخفض.