عوامل الخطر

من المهم أن نعرف أن الخلل في الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع نسبة السكر في الدم تبدأ في التطور قبل عدة سنوات من التشخيص دون وجود علامات واضحة.

يعتقد أن بداية المشكلة مرتبطة بهرمون الأنسولين. فبسبب بعض الأسباب الوراثية أو البيئية ، لا يعمل الأنسولين بفعالية في الجسم. ومن ثم يتأثر إفراز الأنسولين. تؤدي مشاكل إفراز وعمل الأنسولين إلى تراكم السكر في الدم وبعد عدة سنوات يتطور الى التشخيص بالسكري. ومن الأهمية بمكان اتخاذ إجراءات فعالة خلال السنوات السنوات ما قبل التشخيص للتغيير بنمط الحياة والوقاية من السكري

العوامل الرئيسية التي تلعب دوراً في التشخيص بالسكري :

  • تاريخ العائلة الصحي: وجود أحد الوالدين أو الأشقاء مشخصين بالسكري
  • زيادة الوزن بشكل عام وخاصة حول البطن
  • الحياة الخاملة غير النشطة
  • عادات الأكل غير الصحية كتناول الدهون والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والنشويات المكررة.