ضمن خطة مسؤوليتها الاجتماعية .. «ألومنيوم قطر» تدعم جهود «القطرية للسكري»

ضمن خطة مسؤوليتها الاجتماعية .. «ألومنيوم قطر» تدعم جهود «القطرية للسكري»

تاريخ الإصدار:
28/03/2017 11:56

qatalum.jpg
أعلنت ألومنيوم قطر عن دعمها المادي للجمعية القطرية للسكري، ضمن خطتها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية؛ حيث قام السيد إبراهيم جاسم فخري، والسيد خليفة الخزاعي من قسم العلاقات العامة والاتصال المؤسسي بتقديم شيك تبرع لممثلي الجمعية تقدمت به ألومنيوم قطر لتغطية تكاليف أجهزة قياس نسبة السكر بالدم ومستلزماتها لنحو 400 مريض سكري.

ويعود تأسيس الجمعية القطرية للسكري إلى العام 1995، كمنظمة خيّرية وعضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وتتمثل رؤيتها في قيادة الجهود في مجال رعاية المرضى في قطر والمنطقة، وترويج الوقاية، والرعاية، وإدارة مرض السكري، كما تقوم الجمعية بنشر معلومات محدثة حول المرض، وإجراء دراسات وأبحاث علمية لخدمة المجتمع، ولتطوير وسائل البحث العلمي.

وفي حديث بهذه المناسبة، قال السيد إبراهيم جاسم فخري، مدير الاتصالات في شركة ألومنيوم قطر: «تسير ألومنيوم قطر على الطريق الصحيح لتعزيز مكانتها البارزة كرائدة التميز التشغيلي، وإنتاج الألومنيوم العالي الجودة، والأداء البيئي في منطقة الخليج، ومع الوفاء بالتزاماتنا الصناعية، نشعر بأنه يتوجب علينا رد الدين إلى المجتمع، وذلك من خلال دعم منظمات مثل الجمعية القطرية للسكري، وتشهد حالات مرض السكري في المنطقة نمواً بوتيرة تُنذر بالخطر، كما يتزايد عدد المرضى سنوياً، ومن خلال دعم هذه المؤسسة، نقوم بدورنا في المساعدة في نشر الوعي حول مرض السكري وتوفير سبل التعايش مع هذا المرض، وتقديم كل ما من شأنه أن يمكن مرضى السكري من أن يعيشوا حياة طبيعية».

وأضاف فخري: «تعتبر هذه الخطوة ضمن خطة ألومنيوم قطر للمسؤولية الاجتماعية والرامية إلى دعم المجتمع القطري، وتعزيز الوعي لدى المجتمع بضرورة تقديم يد العون والمساعدة إلى مختلف المؤسسات، في سبيل بناء مستقبل صحي مشرق للأجيال القادمة».

من جهته قال الدكتور عبد الله عمر الحمق، المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري: «إن الجمعية ومؤسسة قطر تثمن هذا الدعم من قطر ألومنيوم، ومما لا شك فيه أن هذا الدعم سيساعد ذوي الدخل المحدود، ويندرج تحت المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات العاملة في الدولة، والتي ندعوها كافة لانتهاج نهج ألومنيوم قطر في دعم المؤسسات المجتمعية كالجمعية القطرية للسكري، إن مرض السكري من الأمراض الخطيرة المنتشرة في المنطقة وهذا الدعم والذي سيخصص لتغطية تكاليف أجهزة قياس نسبة السكر بالدم ومستلزماتها من الأشياء الضرورية للأشخاص المعرضين لهذا المرض لتجنب أعراض مضاعفات المرض».

تابعونا