سبل الوقاية من السكري

Fresh vegetables - Prevention أثبتت عدة دراسات إمكانية الوقاية من مرض السكري من خلال عدة عوامل، أهمها تغيير نمط الحياة نحو حياة صحية أكثر تتضمن استبدال الوجبات المعتادة بوجبات صحية، بالإضافة إلى زيادة النشاط البدني اليومي. إذ يعد التحكم بالوزن وممارسة النشاط البدني كأهم خطوتين للوقاية من مرض السكري وغيره من الأمراض المزمنة. كما لنشر الوعي الصحي حول عوامل الإصابة دور كبير في الوقاية من مرض السكري.

العوامل المسببة للإصابة بالسكري من النوع الثاني:

السُّمنَة:

وهي العامل الأكثر شيوعا بحسب التقييمات وقياسات مؤشر كتلة الجسم (BMI) الذي يتم حسابه عن طريق قسمة الوزن بالكيلوغرام على الطول بالأمتار المربعة.
يعد شخص ما بأنه من أصحاب الوزن الزائد إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه بين 25 و 29.9، بينما يعتبر من يصل مؤشر كتلة الجسم لديه من 30 وما فوق بأنه يعاني من السمنة المفرطة.
تزداد نسبة خطر الإصابة بالسكري تدريجياً مع زيادة الوزن، إذ أن 80% من المصابين بالسكري هم من أصحاب الوزن الزائد أو من المصابين بالسمنة. ويرتبط السكري النوع 2 إرتباطاً وثيقاً بالسمنة وعدم ممارسة أي نشاط بدني.

قلة ممارسة النشاط البدني:

  • ممارسة الأنشطة الجسدية خلال اليوم وبشكل يومي له دور كبير في الحفاظ على صحة مصاب السكري، بالإضافة إلى أن الرياضة تحسن عملية استخدام الأنسولين، وتؤدي إلى حرق السعرات الحرارية في الوقت نفسه.

  •  يُنصح مصابي السكري بممارسة بعض التمارين الخفيفة في محاولة لزيادة كمية النشاط خلال اليوم العادي، نذكر منها:

  •  استخدم السلالم كبديل للمصعد

  •  مشاركة الأطفال بعض الألعاب الحركية

  • نقل الأغراض إلى الطابق العلوي على دفعتين بدلا من حملها دفعة واحدة على الدرج

  •  إختيار موقع الإصطفاف الأبعد عن مركز التسوق والمشي إليه

  •  الذهاب مشياً إلى بعض الأماكن عوضاً عن استخدام السيارة كلما كان ذلك ممكنا

تابعونا